الصحة

ما فوائد قشر الرمان

ما فوائد قشر الرمان

 

مكوّنات قشر الرمّان

يحتوي الرمان على الكثير من مضادات الأكسدة، ويتميز قشر الرمان

الذي يحتل حوالي 26% إلى 30% من وزن الثمرة باحتوائه على كميات

كبيرة من مضادات الأكسدة، مثل المركبات الفينولية مثل مركبات

الفلافونويد (flavonoids) (الأنثوسيانين (anthyocyanins) والكاتيكين

(catechins)، ومركبات أخرى من الفلافونويد) بالإضافة إلى

مركبات التانين (tannins) (بيونيكالين (punicalin)، بيدنكيولاجين

(pedunculagin)، بيونيكالاجين (punicalagin)، حمض الجاليك

(gallic acid)، وحمض الإيلاجيك (ellagic acid). وتتركز هذه

المواد في قشر الرمان وفي عصير الرمان وتمثل حوالي 92%

من مضادات الأكسدة الموجودة في هذه الفاكهة،حيث

تحتوي قُشور الرُمان التي يقوم أكثر الناس بالتخلص منها على

مضادات أكسدة أكثر بكثير من اللب، ولذلك يمكن أن يتم عمل

مكملات غذائية من مستخلص قشر الرمان والتي ستكون أكثر

فائدة من مستخلص لبّ الرمّان نفسه،وفي هذا المقال الفوائد

الصحية التي قام العلم باكتشافها لقشر الرما .

— فوائد قشر الرمان —

محاربة السمنة والدهون المتراكمة في الجسم

وجدت العديد من الأبحاث العلمية دوراً هامّاً للرمان في خسارة الوزن،

حيث تم تجربة مستخلص ورق الرمان ومستخلص بذر الرمان وعصير

الرمان في محاربة السمنة، ووجد لكل منهم نتائج إيجابية ليس فقط

فيما يتعلق بالسمنة ولكن في العديد من الجوانب الصحية الأخرى

المتعلقة بها، ويعتقد أن قدرة الرمان على المساعدة في خسارة

الوزن نابعة من قدرته على تثبيط عمل إنزيم الليباز البنكرياسي

الذي يعمل على هضم الدهون ليقلل بذلك من امتصاص الدهون

في الجسم، ومن قدرته على خفض كمية السعرات الحرارية

المتناولة، بالإضافة إلى دوره كمضاد أكسدة ومضاد للالتهابات.

علاج مرض التهاب القولون التقرحي

مرض التهاب القولون التقرحي: هو حالة التهابية وتقرحات تصيب

الطبقة المخاطية من القولون، ومن أعراضه النزيف الشرجي، والإسهال،

وألم عند الإخراج، وألم في البطن، وهو مرض يتّسم بالاتهاب

غير المتواصل أي أنّ أعراضه يمكن أن تهدأ فترة ثم تنتكس مرة أخرى،

وهو يحتاج إلى علاج مدى الحياة، ويلجأ الكثير من المصابين بهذا

المرض إلى العلاجات البديلة.

مقاومة الالتهابات

يوجد العديد من الدلائل العلمية التي تشير إلى دور مستخلصات

قشر الرمان في محاربة الالتهابات والحساسيات، حيث تعمل العديد

من مكوناته على تثبيط إفراز أكسيد النيتريك والبروستاجلاندين 2

وبالتّالي تمنع تكوين البروتينات المسؤولة عن الحالة الالتهابية،

ووجدت إحدى الدراسات دوراً فعالاً لقشور الرمان في تخفيض

إفراز السيتوكينات المسؤولة عن الالتهابات في الجسم،

وبالتالي فإنّ فوائد استعمال قشر الرمان في مقاومة الالتهابات تتلخص في أنّه .

محاربة السرطان

تعمل مضادات الأكسدة بشكل عام على محاربة السرطان،

واحتواء قشر الرمان على تراكيز عالية من مضادات الأكسدة

يجعل منه محملاً بالمركبات المضادة للسرطان، وقد وجدت

الدراسات دوراً لبعض مكونات قشر الرمان في محاربة نمو

الخلايا السرطانية وتحفيز موتها في العديد من أنواع السرطان،

مثل سرطان القولون والبروستاتا وسرطان الثدي وبعض أنواع اللوكيميا.

محاربة الإنفلونزا والملاريا

تعمل مركبات التانين الموجودة في الرمان كمضاد للفيروسات وبالتالي

يمكن أن تؤثر على عدوى الجهاز التنفسي والإنفلونزا، وتعمل المركبات

المتعددة الفينول المستخلصة من قشر الرمان على وقف انقسام

الحمض النووي RNA في فيروس الانفلوزنزا ومنع تكاثره، كما أنها

تعمل على تدميره بشكل مباشر، حيث أنها تحارب العديد من فيروسات

الإنفلونزا التي تصيب الإنسان ومن ضمنها فيروس (H1N1)، إلا أن

تأثيره كان أضعف في فيروس (H5N1) المعزول من الطيور.

القدرة على شفاء الجروح

يمكن استعمال مستخلص قشور الرمان خارجياً على الجلد الميت

والجروح، كما أنّ بعض الدراسات قد أعطت مستخلص قشور الرمان

الميثانولي لعلاج تقرحات الجهاز الهضمي.

محاربة السكر ودهون الدم

وجدت إحدى الدراسات دوراً فعالاً لمستخلص قشور الرمان في تخفيض

سكر الدم والكوليسترول والدهون الثلاثية، في حين رفعت من قيم

الكوليسترول الجيد (HDL) في جرذان التجارب، كما أنه قلل من

خسارة الوزن المرتبطة بمرض السكري، وفي دراسة أخرى وجد

دور فعال لمستخلص قشور الرمان في تخفيض الكوليسترول الكلي

في الدم والدهون الثلاثية والكوليسترول السيء (LDL) في حين

أنّه قام برفع الكوليسترول الجيد (HDL) في الجرذان المغذية على

حمية عالية الدهون، كما نتج عنه انخفاض في وزن هذه الجرذان

وانخفاض في السُميّة التي تحصل للكبد من تناول الحمية عالية الدهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: