اخبار الفن

سلمى حايك تكشف كيف تعرضت للإستغلال الجسدي في بداياتها الفنية

كشفت الممثلة المكسيكية سلمى حايك عن تعرضها للاستغلال الجسدي من قبل صناع السينما في بداياتها الفنية وذلك خلال حوارها مع موقع ABC الإسباني.

وقالت الممثلة المكسيكية التي تبلغ من العمر 50 عاما “تعرضت للإستغلال الجسدي في بداياتي من قبل صناع السينما كان ينظر لي أنني مجرد فتاة جميلة تفرض عليها أدوارا معينة”.

وأضافت “كثيرا ما كان يقال لي عليكي أن تعودي إلى بلدك أنتي لن تكوني أبدا أكثر من نادلة أو صديقة لمجرم في الأفلام، ولكن كنت أعلم أن كل هذا في طريقه للتغيير، أعني أنظروا إلي الآن ولما حققته”.

وصرحت الممثلة التي ترشحت مسبقا لنيل جائز الأوسكار عن دورها في فيلم Frida بأنها فخورة بما حققته في مسيرتها المهنية حتى الآن، وقالت أنها بدأت في كسب شهرتها بفضل مشاركتها في بعض الأعمال التليفزيونية في بلدها المكسيك مثل Teresa، و Street Justice قبل أن تحقق قفزة في عالم هوليوود لأكثر من عقدين من الزمن.

وشاركت حايك مؤخرا في فيلم الأكشن الكوميدي The Hitman’s Bodyguard برفقة ريان رينولدز وصامويل جاكسون ومن اخراج باتريك هيوز والذي عرض في شهر أغسطس الجاري، وتقول الممثلة المكسيكية عن دورها بالفيلم “مشاهد الحركة لم تعد كما في السابق بالنسبة لي، كنت أؤديها في السابق ولا أشعر بشئ والآن عندما أؤدي مشهدا واحدا أشعر بالتعب وأنني بحاجة للنوم اسبوعين متتاليين”.

وأضافت مازحة “حتى فيما يتعلق بتناول الخمور بكثرة، في شبابي كنت كثيرة الشرب ولم أشعر بتأثير كبيرا ولكن الآن اعتقد أنني لو أكثرت من الشرب فلن أستطيع النهوض من مكاني”.

وعلى الرغم من نشاطها المهني الحافل، إلا أنها لم تهمل ما تعتبره أهم دورا في حياتها أن تكون أم وهي متزوجة الآن من الملياردير هنري فرانسوا وتقول سلمى ” حياتي العائلية أكثر شئ يهمني ويتصدر أولوياتي، ثم لدي حياتي الشخصية ومساحتي الخاصة، عندما أتفرغ لنفسي بعيدا عن الفن والعائلة حينها أهرب إلى الطبيعة برفقة حيواناتي الأليفة هناك أعيش حياة بسيطة وأشعر أنني لا أحتاج لشئ أنا أحب تلك الحياة”.

مواضيع قد تعجبك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى