تكنولوجيا

رسميا.. “جوجل” تلتهم “إتش تي سي” مقابل 1.1 مليار دولار

أعلنت شركة “جوجل” أنها استحوذت على جزء من شركة “إتش تي سي” التايوانية، مقابل 1.1 مليار دولار.

ووفقا لمواقع مهتمة بأخبار التكنولوجيا، فإن “جوجل” اشترت القطاع الذي يسهم في صناعة هاتفها “بكسل”، الذي كانت تنتجه نيابة عنها “إتش تي سي”.

وقالت الشركة الأميركية في بيان: “بالنسبة لجوجل فإن هذا الاتفاق يؤكد التزامها بالهواتف الذكية والاستثمار المستجد في المعدات”.

وقالت مصادر من “إتش تي سي”، إن نحو نصف موظفي الشركة، أي حوالي ألفين، سينتقلون إلى “جوجل” بموجب الصفقة، التي سيتم إنهاؤها مطلع العام المقبل.

وقال المدير المالي لـ”إتش تي سي” بيتر شن، إن الشركة سوف تستمر في تطوير هواتفها الخاصة بها.

وتسعى جوجل إلى تعزيز قدراتها في مجال صناعة الأجهزة من خلال عقد صفقات وإطلاق منتجات، واستعانت في العام الماضي بريك أوستيرلوه، وهو مسؤول تنفيذي سابق لدى شركة موتورولا، لتشغيل قسم الأجهزة التابع لها.

بموجب هذه الصفقة، ستحصل جوجل على ترخيص غير حصري للملكية الفكرية لشركة إتش تي سي، فيما ستواصل الشركة التايوانية تشغيل أعمالها المتبقية في صناعة الهواتف الذكية. مع الإشارة إلى أن هناك شراكة قديمة تربط جوجل بإتش تي سي، ويقدر بعض المحللين أن هواتف بكسل التابعة لجوجل تمثل 20% من شحنات إتش تي سي من الهواتف الذكية.

الشركة التايوانية التي كانت في السابق تستحوذ على نحو عُشر سوق الهواتف الذكية في العالم، شهدت انخفاضًا حادًا فى حصتها فى السوق بسبب اشتداد المنافسة من قبل شركات كبرى، مثل سامسونج الكورية الجنوبية وآبل الأمريكية، بالإضافة إلى الشركات الصينية الصاعدة، بما في ذلك هواوي وشاومي وأوبو وغيرها.

ووفقا لبوابة الأخبار التقنية، فإن صفقة جوجل مع إتش تي سي ليست الأولى بالنسبة للشركة الأمريكية في سوق صناعة الأجهزة، إذ سبق أن استحوذت على مواطنتها موتورولا موبيليتي في عام 2012 مقابل 12.5 مليار دولار أمريكي، ولكنها باعتها بعد نحو عامين لشركة لينوفو الصينية مقابل أقل من 3 مليارات دولار.

ويقول أوستيرلوه في منشور على مدونة الشركة: “لا نزال في الأيام الأولى لجوجل في عالم الأجهزة”، مضيفًا أن الشركة سوف تركز على الجمع بين أفضل ما تقدمه في مجال البرمجيات والأجهزة لمجموعة من منتجاتها الأساسية.

يُذكر أن صفقات الاستحواذ الأخرى لجوجل في قطاع الأجهزة تشمل استحواذها على شركة صناعة أجهزة تنظيم الحرارة “نست” Nest مقابل 3.2 مليارات دولار أمريكي في عام 2014، فيما تتضمن الأجهزة التي تطلقها الشركة حاليًا مكبر الصوت المنزلي الذكي القائم على مساعدها الرقمي “جوجل هوم” ونظارة الواقع الافتراضي “داي دريم فيو”.

وبفضل استراتيجية جوجل في الترخيص المجاني لنظام التشغيل أندرويد التابع لها والاستفادة من خدماتها المضمنة في النظام مثل البحث والخرائط والبريد الإلكتروني وغيرها، يهيمن أندرويد الآن على سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مع نسبة تبلغ 89% من السوق العالمي، بحسب شركة أبحاث السوق “آي دي سي” IDC.

وكانت أسهم إتش تي سي قد توقفت عن التداول اليوم عن التداول قبيل الإعلان عن الصفقة، بعد نحو سنتين من الانخفاض الحاد. إذ انخفضت أسهم الشركة بنسبة 12% حتى الآن خلال العام الحالي، لتتراجع قيمتها السوقية إلى نحو 1.9 مليار دولار.

وانخفضت حصة إتش تي سي العالمية من الهواتف الذكية إلى 0.9% في العام الماضي مقارنة بنسبة 8.8% كانت تحظى بها في عام 2011، بحسب شركة آي دي سي. فيما أصبحت هواتف بكسل التابع لجوجل وتصنعها إتش تي سي تمثل أقل من 1% من السوق منذ إطلاقها في العام الماضي، مع شحنات تقدر بنحو 2.8 مليون وحدة، بحسب تقديرات آي دي سي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه:

antalya haber haberler antalya rent a car- Antalya havalimanı rent a car