3.5 11
“ذا فويس كيدز”: حلقة مليئة بالدموع ونانسي عجرم في مأزق في مرحلة “المواجهة”
1 5
بعد الحلقة الأولى من برنامج "ذا فويس كيدز" الأسبوع الفائت التي لم تكن بقدر التوقعات، أتت الحلقة الثانية لتثبت قوة...

“ذا فويس كيدز”: حلقة مليئة بالدموع ونانسي عجرم في مأزق في مرحلة “المواجهة”

admin
بعد الحلقة الأولى من برنامج "ذا فويس كيدز" الأسبوع الفائت التي لم تكن بقدر التوقعات، أتت الحلقة الثانية لتثبت قوة...

“ذا فويس كيدز”: حلقة مليئة بالدموع ونانسي عجرم في مأزق في مرحلة “المواجهة”

10 ديسمبر

بعد الحلقة الأولى من برنامج “ذا فويس كيدز” الأسبوع الفائت التي لم تكن بقدر التوقعات، أتت الحلقة الثانية لتثبت قوة البرنامج والمواهب التي تشارك فيه. الحلقة الثانية من البرنامج بدأت قوية وكل موهبة كانت أفضل من غيرها.
المشاهدون في منازلهم كانوا متربصين أمام الشاشة لاستماع أصوات الصغار المذهلة، والمغردون على “تويتر” وصفوا الحلقة بأنها جميلة ومليئة بالدموع ولا يمكن لمن يشاهد غناء الأطفال أن يحبس دموعه. كان لافتاً في الحلقة الثانية من مرحلة “الصوت وبس” وجود مواهب مؤثرة جمعهم حبهم للموسيقى وهدفهم الوصول إلى قلوب المدربين.

فقد تميزت هذه الحلقة بوجود مواهب تحمل في طيات صوتها دفئاً لا يمكن إلا التوقف عنده كالطفلة تاج قسام التي قدمت أغنية “رزق الله عالعربيات” أصغر طفلة تشارك في البرنامج ووقع اختيار كاظم الساهر عليها، واعتبر الكثيرون على مواقع التواصل الإجتماعي أن الأخير ذكي في اختيار الأصوات المناسبة والتي يمكن أن تصل إلى قلوب الجمهور.

أما نانسي عجرم فيمكن وصفها هذا العام بفراشة البرنامج، حيث يبدو واضحاً ارتياح نانسي أكثر من العام الماضي، وطريقة تعاملها بخفة ظل مع الأطفال جعلها ناجحة أكثر. وفي حلقة الأمس ضمت أصواتاً قوية إليها وكانت “أسعد وحدة” بضم التوأمين خالد وعابد مرعي إلى فريقها وهما من الأصوات القوية جداً والتي يمكن لاحقاً أن تضع نانسي في مأزق في مرحلة “المواجهة” في حال قررت أن تضع خالد وعابد في مواجهة بعضهما كما توقع كثيرون عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

كما لم تقف نانسي عند حد خفة الظل الذي يبدو واضحاً هذا العام لكل من يتابع البرنامج، فبعد أن نهضت من مكانها عند غناء الطفل جورج عاصي أغنية للفنان وائل كفوري اقتربت نحو كرسي تامر حسني وضغطت على الزرّ الأحمر أمامه لتدفعه إلى الإلتفاف نحو جورج ومن ثمّ على الزرّ الخاص بكرسيها، فاستدار بذلك الإثنان له في الوقت نفسه، رافقت نانسي جورج إلى غرفة الأهل حيث كانوا بانتظاره واحتفلت معهم بفوزه.، وتعتبر هذه المرة الأولى التي يدخل فيها أحد المدربين إلى غرفة الأهل بعد غناء ابنهم.

أما تامر حسني فكان اٌقل حظاً بعدد الأصوات التي ضمّها إلى فريقه، وهذا ليس بجديد عليه، لتأنيه في اختيار الأصوات التي يعمل على ضمها لفريقه وفي حلقة الليلة ضم صوتين فقط هما محمّد البندي من الأردن وأميرة سعد من مصر وأصبح عدد الأصوات في فريقه أربعة.
ومع مرور الدّفعة الثّانية من المواهب على المسرح، والتي قلبت التوقعات حول مصير البرنامج ينتظر الجميع الأسبوع المقبل للتعرف على المواهب الشابة الجديدة.

0 تعليق

اترك تعليق

antalya rent a car Führerscheintest online kostenlos haberler antalya haberleri sesli siteler ordu haberleri fatsa haberleri ordu haberleri sesli sohbet