تفسير الاحلام بن سيرين

تفسير رؤية الثلج في المنام لابن سيرين

تفسير حلم الثلج في المنام لابن سيرين

 

رؤية الثلج في المنام


الثلج يدل رؤيته في المنام على الأرزاق والفوائد، والشفاء من الأمراض الباردة، خاصة لمن كانت معيشته من ذلك. وربما دل الثلج والنار على الألفة والمحبة، وإن الثلج لا يطفئ النار، فإن شوهد الثلج في أوانه كان دليلا على ذهاب الهموم وإرغام الأعداء والحساد، 

وإن شوهد في غير أوانه كان دليلا على الأمراض الباردة والفالج. وربما دل الثلج على تعطيل الأسفار، وتعذر أرباح للبريد والسعاة والمكارية وشبههم، والغالب في الثلج تعذيب السلطان رعيته وأخذ أموالهم، وجفاؤه لهم، وقبح كلامه معهم، لقوله تعالى: ” فأنزلنا عليهم رجزأ من السماء “. قيل ذلك هو الثلج، فإن كان الثلج قليلا فهو خصب.

ومن رأى: أن الثلج يقع عليه سافر سفر بعيدة، وربما كان فيه مضرة.

ومن رأى: أنه نائم على الثلج فهو عذاب، ومن أصابه برد الثلج في الشتاء أو في الصيف فإنه فقر، ومن اشترى وقر ثلج في الصيف فإنه يصيب ما يستريح إليه، ويستريح من الغم بكلام حسن، فإن لم يضرهم ذلك الثلج وذاب سريعا فإنه تعب وهم يذهب سريعة. وإن رأى أن الأرض مزروعة يابسة ثم تساقط الثلج فإنه بمنزلة المطر وهو رحمة تصيبهم وخصب وبركة، وقيل من رأى في بلد ثلجا كثيرة في غير أوانه أصاب تلك الناحية عذاب من السلطان أو عقوبة من الله تعالى أو فتنة تقع بينهم، وقيل من رأى الثلج دل على سنة قحط، ومن سقط عليه الثلج، فإن عدوه ينال منه. وربما دل الثلج الكثير على الأمراض العامة كالجدري والوباء. وربما دل على الحرب والجراد وأنواع الجوائح. وربما دل على الخصب والغني.

ومن رأى: ثلجأ نزل من السماء وعم الأرض، فإن كان ذلك في أماكن الزرع وأوقات نفعه دل على كثرة النور وبركة الأرض وكثرة الخصب. وأما إن كان ذلك بها في أوقات لا تنتفع به الأرض في نباتها، فإن ذلك دليل على جور السلطان وسعي أصحاب العشور، وكذلك إن كان الثلج في وقت نفعه أو غيره غالبا على المساكين والشجر والناس فإنه جور يحل بهم وبلاء ينزل بجماعتهم. وربما دل الثلج على الحصار والغفلة عن الأسفار وعن طلب المعاش.

 

مواضيع قد تعجبك

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: