منوعات

“المؤلفين والملحنين” تستنكر جريمة تفجير “مسجد الروضة” وتطالب بالقصاص العاجل

بأشد عبارات الغضب والاستنكار أدانت جمعية المؤلفين والملحنين فى مصر “ساسيرو” الجريمة البشعة التى أقدم عليها مجموعة من الإرهابيين بتفجير مسجد الروضة بمدينة العريش أثناء صلاة الجمعة، ما أدى لاستشهاد 235 شخصا، وإصابة أكثر من 109 آخرين من المصلين العزل.

وأكد مجلس إدارة الجمعية، فى بيان رسمى، أن مثل هذا العمل الإرهابى الخسيس يعد بمثابة الدليل القاطع على تجرد هؤلاء الإرهابيين من كافة درجات الرحمة والإنسانية فلا يفرقون بأعمالهم الدنيئة بين المدنيين والعسكريين فيستحلون الدماء بكافة أنواعها، ويكشفون كل يوم وآخر عن أغراضهم الدنيئة وأفكارهم المريضة وسعيهم الدائم لتدمير البلاد ونشر الخراب فى كافة الأماكن بما فى ذلك بيوت الله، مما يؤكد أن الإسلام برئ منهم ومن أفعالهم القبيحة.

وأعرب أعضاء مجلس إدارة الجمعية برئاسة الشاعر الدكتور مدحت العدل عن خالص تعازيهم للشعب المصرى والقيادة السياسية، وتوجهوا بالدعاء للمولى عز وجل بأن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، ويلهم ذويهم نعمة الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين منهم بعاجل الشفاء.

وطالبت الجمعية فى نهاية بيانها بالقصاص العاجل من الأيدى الآثمة التي ترتكب الأفعال الإرهابية الخسيسة وتطهير أرض مصر من هؤلاء المفسدين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: