منوعات

السياحة تنظم احتفالية عالمية بمناسبة مرور 200 عام على اكتشاف معبد أبوسمبل

تشهد مصر في 22 أكتوبر الجاري، ظاهرة تعامد أشعة الشمس على تمثال الملك الفرعوني رمسيس الثاني داخل معبد أبوسمبل، وهو حدث يجذب السائحين الأجانب وآلاف من المصريين كل عام.

وقالت رنا جوهر، المتحدث الإعلامي لوزير السياحة، إن وزير السياحه يحي راشد يباشر التجهيز الخاصة بإطلاق أكبر احتفالية على مرور 200 عام على اكتشاف معبد أبوسمبل والتي تنفذها جهات سيادية معنية بتنظيم الاحتفالية.

وأضافت جوهر، في تصريح لـ”مصراوي”، الاثنين، أن الاحتفالية ستشهد حضور كبار الشخصيات العامة من دول العالم، باعتبار أن الهدف من الاحتفالية هو أبراز الجهود التي تقوم بها الدولة لإعادة الحركة السياحية الوافدة إلى مكانتها الطبيعية.

ويتزامن تعامد الشمس، على وجه الملك رمسيس الثاني يوم مولده 22 أكتوبر، ويوم تتويجه ملكًا في 22 فبراير، وبمجرد أن تتسلل أشعة الشمس يضاء هذا المكان داخل المعبد، الذي يبعد عن المدخل بحوالي ستين مترًا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه:

antalya haber haberler antalya rent a car- Antalya havalimanı rent a car